. Geste-Formes Oeuvre plastique 2005

الفنان عبدالسلام الشويخ

الحالم ب"أصيلة"

كأفق وحلم وذاكرة

 

كان تأثر عبدا لسلام الشويخ في بداية مشواره الفني، سنة 1988 بإحدى التيارات الفنية الرئيسية التي ركبت هيكلة تاريخ الفن الغربي المعاصر ونذكر منها مثلا  الفن الانطباعي  والفن التجريدي والتكعيبي والفن التجريدي الهندسي والى غير ذلك من الحركات والتيارات الفنية المعاصرة التي حولت جذريا منهج الفن الأكاديمي العالمي المتميز بتصوير الشيء المرئي (أي الطبيعة المرئية ) إلى ابتكار تجريدي لا واقعي ( اللوحة التشكيلية )

 

بيكاسو كان أول فنان من ساهم في تغيير حساسية  الفنان عبد السلام  الشويخ الأكاديمية، إلى فن تكعيبي يجرد واقع الشيء المرئي ليجعل من محتواه  فكرة أساسية فلسفية أو سيكولوجية  تهتم   بتركيب الشيء في الفضاء التجريدي و بعلاقة الشيء بالشيء والشيء بالفضاء التشكيلي المتخيل.

 

وهكذا اتخذ عبد السلام الشويخ الهندسة المعمارية التقليدية  لمدينة أصيلة، كوسيلة تجعل من فنه ابتكارا  و هندسة تشكيلية  تركب فضاء لوحاته  التعبيرية.

 

وتعد مرحلة الدراسة الجامعية بباريس من أهم المراحل التي غيرت نمط حياة الفنان في تعامله مع عالم الإبتكار المعاصر.

 

 

Geste-Fenêtre Oeuvre plastique 2005 Fenêtre Oeuvre plastique 2005 ABDESLAM CHOUIAKH