الصفحة الرئيسية

برنامج مع الشباب يناقش موضوع التحرش الالكتروني على أثير الاذاعة الوطنية / بقلم : أسماء التمالح

قدم برنامج مع الشباب الذي يعده ويقدمه الاذاعي الصحفي بالاذاعة الوطنية محمد سمير الريسوني حلقة خاصة عن موضوع التحرش الالكتروني، الذي تعاني منه فئات عريضة من الناس، ويتجرعون المرار من تأثيراته السلبية، وذلك يوم الجمعة 28 دجنبر 2012 انطلاقا من الساعة الخامسة مساء والى حدود الساعة السادسة .

شارك في نقاش الموضوع بالاستوديو مجموعة من الشباب التقني الملم بعالم التكنولوجيا والأجهزة الالكترونية، الشاب حمزة قناط، الشاب عبد الرحيم بنشقار، الشاب عبد الخالق، والفاعلة الجمعوية الشابة صفاء الرامي الغريب، حيث تدارس الجميع مجموعة من النقاط التي ترتبط بالموضوع، بدءا بالتأثير السوسيولوجي للتحرش الالكتروني، والتأكيد على ان هناك أناس يبنون الكترونيا وآخرون يهدمون ما تم بناؤه، مرورا بضرورة أخذ عدة احتياطات عند استعمال الأجهزة الالكترونية المعروفة، والحذر من نشر الصور الشخصية على صفحات الفيسبوك، مخافة تعرضها للفبركة التي يساء بها للاشخاص، تدميرا لقيمتهم المعنوية، وتحطيما لكرامتهم بوسائل انتقامية شرسة .
أقر ضيوف البرنامج بخطورة الظاهرة، وبأنها ترتبط بشدة بالاستعمال السلبي للأجهزة الالكترونية من كاميرا، و كارت ميموار ، و آلة تصوير رقمية الخ، وبأن دخول الانترنيت وتحريره أفرز مستعملين سلبييين أكثر، فلم يعد هناك شيء يندرج في اطار الخصوصية المقتصرة على الفرد نفسه، مادامت هناك امكانيات متعددة للاختراق .
الفاعلة الجمعوية صفاء الرامي أفادت في كلمتها أن عدد المراهقين والشباب في تزايد كبير، وهناك بالمقابل ممارسات لاأخلاقية بارزة المعالم في هذا العالم الافتراضي، وذلك يعود لعدة أسباب أهمها دور الأسرة في تأطير هؤلاء المراهقين والشباب، وانتشار الأمية الالكترونية في صفوف أولياء الأمور، الذين يستقطبون أجهزة الكترونية لأبنائهم من دون أن يكونوا ملمين باستعمالاتها وطرق تشغيلها، مما يجعلها بأيدي المراهقين والشباب، يعبثون بها مثلما يحلو لهم دون رقيب أو حسيب . كما أن عدم قدرة البعض على التواصل في العالم الملموس يشكل هو الآخر نقطة تزكية لهذا التحرش الالكتروني الذي بات يؤرق أغلبية الناس .
الشباب استنكروا وضع مواقع التواصل الاجتماعي واليوتوب لصور فتيات ونساء بلباس عار بهدف الاشهار، واعتبروا الأمر فيه تجاوز لما هو محلي، واختراق للهوية والأخلاق والقيم، كما عبروا عن استيائهم  من افتخار بعض البنات بنشر صورهن الفاضحة على صفحاتهن الخاصة بالفيسبوك، وانزعاجهن متى تم تداولها بين الأغراب . .
بقضايا شبابية جديدة .

 

zaila.com le site web des zaîlachis du monde Contact : abdes@zaila.com Oeuvre réalisée par ABDESLAM CH’OUIAKH