MAJDA RIMAWI © zaila 2000-2016 www.zaila.com
صفحة جديدة 1

حبيبتي فلسطين

يَا حَبَّةَ قَمْحٍ عَرَبِيَّةْ.

حَرَثْتُ جَسَدِي

أَتْلاَماًمِنَ العِشْقِ .

غَالَبْتُ وَجَعَاً لَا يَحْتَمِلُهُ غَيْرِي .

بَذَرْتُكِ.

رَوَيْتُكِ مِنْ عَرَقِي,

مِنْ دَمُوُعِي .

نَمَوْتِكُلَّكِبِدَاخِلِي.

فِي خَلاَيَايَ .

فِيمَسامَاتِي.

كَبِرْتِ عَالِيَةَ المَقَامِ ,

يَخِزُنِيطُولُ سَفّيرُكِ .

أَصْبِرُ كَمَا لَمْ يَصْبِرْ عَلَىَ أَلَمِهِ أَحَدٌ مِثْلِي.

كَسَرْتُ كُلَّ مَنَاجِلِي.

قَاتلت المَطْحَنَةْ.

أَخْرَسْتُ صَوْتَهُ الطَّاحُوُنْ.

وَلَمْ أَكْتَفِ .

أَلْقَيْتُ بهَا رُوُحِي فِيالمِدْخَنَةْ.

أَخْفَيْتُ الصَّاجَ والفُرْنَ وَ التَنُّوُرَ والطَّابُوُنْ.

لَكِنِّيِ اشْتَهَيْتُكِحَفْنَةً مِنْ شِمَالٍ السَّنَابِلِ الخَضْرَاءْ.

أَشْوِيِهَا بِنَارِ الحُبِّ حُبُوُبَ فَرِيِكَةٍ طَرِيَّةْ.

قَهْوَةً عَدَنِيَّةْ.

كَسْتَنَاءَ المَذَاقِ الشَهِيِّ, شَهِيَّةْ.

وَمَا زَالَ يَحْرُثُ ويَزْرَعُ.

وَيُمْطِرُ.

لاَ يَحْصِدُ وَلاَ يَطْحَنُ .

لاَ يَعْجِنُ وَلاَ يَخْبِزُ, وَلاَ يَأْكُلُ وَلاَ يَشْرَبُ.

هِيَ حَبَّةُ حِنْطَتِهِ وَسَنَابِلُهَا, وَقَهْوَتُهُ ,وَكَسْتَنَاؤُهُ .

وَظَلَّتْ لَهُ.

هِيَ الآنَ ظِلُّهُ وَمَاؤُهُ وَهَوَاهُ وَهَوَاؤُهْ .

تُفِيءُ عَلَيْهِ حَبِيِبَتُهْ.

 

ماجدة الريماوي

رام الله - فلسطين
zaîla.com
ماجدة الريماوي

 

رام الله - فلسطين

ماجدة الريماوي

 

رام الله - فلسطين