Fatima Mimouni

الإنسان والطبيعة في الديوان الشعري "لو.." للشاعرة فاطمة الميموني
محمد العوزي


لدكتورة فاطمة الميموني ، شاعرة مغربية أصيلة ، ووجه شاب مألوف في المشهد الثقافي الوطني ، فهي الشاعرة و الكاتبة و الناقدة و الباحثة ، و فوق هذا كله هي مؤسسة و مديرة ...لمجلة ثقافية لها حضورها البارز في ساحة الإعلام الثقافي الوطني ، فاطمة الميموني القادمة من مدينة أصيلة، المدينة التي ارتبط اسمها بالثقافة و الفنون التشكيلية و ...بعشق الألوان و الاحتفاء بها على الجدران و بين الأزقة ، أسست فاطمة الميموني رفقة عدد من المثقفين اللامعين مركز البحر الأبيض المتوسط للأبحاث و الدراسات . و هي الباحثة المهتمة بقضايا التراث و المنشغلة بالأدب العربي درسا و بحثا .

هي شهرازاد في عباءة شاعرة ، تلك القوة التي سكنت شهرازاد ، تسكنها هي أيضا ، لكنها في الشعر و ليست في الحكي ، غير أن الحاصل واحد مهما تعددت صوره ، في ديوانها الشعري الصادر حديثا عن شورات روافد ثقافية مغربية ، تحضر القصيدة محتفلة بعلاقة الإنسان بالطبيعة ، أو الشاعرة بالطبيعة في المعنى الصحيح